طفل عبقرى. ينهى دراسته الجامعية فى ديسمبر المقبل ببلجيكا 

طفل عبقرى. ينهى دراسته الجامعية فى ديسمبر المقبل ببلجيكا 


    الشرقية. وفاء عبد السلام

     نشر موقع سكاى نيوز تقرير عن الطفل العبقرى بلجيكا الملقب "بالطفل المعجزة والذى نجح فى انهاء دراسته الثانوية فى سن السادسة ومن المقرر أن يتخرج بشهادة فى الهندسة الكهربائية فى ديسمبر المقبل. شغل الطفل البلجيكى لوران سيمونز وسائل الإعلام المحلية فى بلاده، بسبب نبوغه اللافت الذى مكنه من اجتياز مرحلة الثانوية ودخول الجامعة بينما لا يزال فى التاسعة من عمره . وذكر التقرير أن سيمونز يمارس طفولته بشكل طبيعى، يهوى ألعاب الفيديو، ويقضى بعض الوقت على وسائل التواصل الاجتماعى، كما أنه يحب السفر بينما يظهر تفوقه بشكل ملحوظ فى الدراسة فمن المقرر أن ينهى سيمونز مشروع تخرجه فى جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا فى هولندا، ويتخرج بشهادة فى الهندسة الكهربائية فى ديسمبر المقبل، وفق ما ذكر موقع "أوديتى سنترال". فى الوقت الذى يستغرق معظم الناس 3 سنوات للتخرج من البرنامج نفسه، فإن سيمونز دخل إليه العام الماضى فقط، ومن المقرر أن يكمله فى غضون 10 أشهر فقط. ويرجع ذلك إلى ذكائه الفائق وقدرته العجيبة على استيعاب الكثير من المعلومات فى وقت قصير جدا، الأمر الذى أثار إعجاب مدرسيه، وسمح لهم بتسريع وتيرة تدريسه بشكل أكبر. وقال بيتر بالتوس، أستاذ الإلكترونيات المتكاملة فى الجامعة، عن العمل مع أصغر طالب له على الإطلاق: "إنه مميز للغاية، ولديه قدرة استيعاب عالية جدا، وهذا يعنى أن كل شىء يسير بشكل أسرع، ويمكننا تغطية الكثير من المواد في فترة زمنية قصيرة".
    naltayb84@gmail.com M01068682488
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الشراقوة أنباء الوطن الان .

    إرسال تعليق

    اعلان فوق المواضيع